-->

المسجد الاقصى يعيد فتح ابوابه من جديد أمام المصلين بعد اغلاق دام لاكثر من شهرين

المسجد الاقصى يعيد فتح ابوابه من جديد أمام المصلين بعد اغلاق دام لاكثر من شهرين
    المسجد الاقصى يعيد فتح ابوابه من جديد أمام المصلين بعد اغلاق دام لاكثر من شهرين

    المسجد الاقصى يعيد فتح ابوابه من جديد أمام المصلين بعد اغلاق دام لاكثر من شهرين

    ما زال العالم باجمعه يعاني من انتشار فيروس كورونا و بشكل سريع و واسع ، و الذي تسربت عدواه في منتصف شهر فبراير لعام 2020 ، و الذي بدأ من مدينة واهان في دولة الصين ، تلك الدولة التي يمكنها ان تاكل حشرات او حيوانات ، غير مبالية بما تحملها من مايكروبات او بكتيريا مضرة بصحة الانسان ، او اذا ما كانت حلالا ام حراما .

    و هناك شائعة تقول بان فيروس كورونا و المسبب في مرض كوفيد 19 المستجد ، و التي تكون اعراضه مشابهة لاعراض مرض الانفلونزا العادية التي قد تصيب اي انسان ، دون ان يعلم بانه مصاب بالفيروس ، و قد تودي بحياته بعد فترة من الزمن ، بان هذا الفيروس عبارة عن خليط من جينات الثعبان و جينات الوطواط ( الخفاش ) ، و ما تحلمه هذه الحيوانات من بكتيريا ضارة و سامة بانتقالها الى جسم الانسان .

    و في ظل انتشار الفيروس فقد قامت الدول كافة باخد اجراءات وقائة واحترازية في محاولة منها جميعا للحد منه ، و كان من ضمن هذه التدابير فرض حظر التجوال واغلاق المساجد و منع الاسواق و كذلك صالات الافراح و الالتزام في البيت .

    و لكن مع مرور الوقت و الايام و مع الخسارة الاقتصادية التي تسبب بها فيروس كورونا ، قامت الدول بالتخفيف عن المواطنين هذه الاجراءات و عودة الحياة من جديد ، و لكن بشكل تدريجي ، مع اخذ الحذر و الالتزام بتعليمات منظمة الصحة العالمية .

    هذا و قد تم اليوم الاحد الموافق 31/5/2020 اعادة فتح المسجد الاقصى المبارك في فلسطين ، و الذي يعتبر اولى القبلتين و ثالث الحرمين الشريفين ، و مسرى النبي محمد صلى الله عليه و سلم ، حيث تم ذكره في القرآن الكريم ، فقال تعالى " سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الي باركنا حوله " ، بعد اغلاق له دام اكثر من شهرين ، و منع المصلين و حرمانهم من تادية الصلاة و الشعائر الاسلامية فيه ، وذلك بسبب كورونا ، و لكن ضمن اجراءات وقائية لسلامة المصلين و المواطنين فرضتها السلطات .

    و تاتي خطوة استئناف الصلاة في المسجد الاقصى و فتح بابه من جديد ، على فترة كئيبة و حزينة مرت على المسلمين ، بعد ان انقضى شهر رمضان و العيد لهذا العام 2020 ، دون ان يصلوا و يتعبدوا الله تعالى فيه ، و الذي يعد فرصة كبيرة لزيادة و جمع الحسنات و التقرب الى الله تعالى ، و خاصة في ليلة القدر و التي انحرم المصلين منها ، و قد خيم الحزن و الاسى على المصلين لانهم لم يستطيعوا زيارة الاماكن المقدسة ايضا و مسجد قبة الصخرة كما اعتادوا في الايام السابقة .

    و قد اتخذت الاوقاف قرار فتح المسجد الاقصى من جديد ، بعد ان رأت ان عدد الاصابات بالفيروس في تراجع و في بطء شديد ، و كذلك قلة عدد المصابين بالمرض الذي يتسبب فيه الفيروس و هو كوفيد 19 المستجد .

    و قد فتح المسجد الاقصى المبارك وسط هتافات من المصلين و المسلمين جميعا ، و الذين رددوا بصوت واحد و عالي و مرتفع قول " الله أكبر " ، عندما احتشدوا و تجمعوا صباح اليوم الاحد في البلدة القديمة لاداء الصلاة ، و من الفرحة التي شعر بها المسلمون فقد قام بعضهم بتقبيل الارض و السجود لله شكرا عند دخول المسجد .

    و قد الزمت الاوقاف المصلين بالحفاظ على مسافة التباعد بين كل مصلي و الاخر بحوالي متر و نصف ، و كذلك ان يحضر المصلي معه سجادته الخاصة به للصلاة عليها ، و ايضا لبس الكمامات ، و تاتي جميعها من ضمن التدابير الوقائية لعدم انتقال العدوى بين المصلين ، و قد تم نفي الخبر الذي تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي بان الاوقاف ستقوم بتحديد رقم معين لعدد المصلين اثناء تادية الصلاة .

    هذا و دخل صباح اليوم الفجر 700 مصلي لاداء صلاة الفجر مرتدين الكمامات الواقية ، كما سجلت الضفة اصابات جديدة بفيروس كورونا وصلت الى 386 اصابة و كذلك 3 حالاة وفاة .




    hayahnow
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحياة الأن .

    إرسال تعليق